من يقرأ التاريخ لا يدخل اليأس إلى قلبه أبداً ...
وسوف يرى الدنيا أياماً يداولها الله بين الناس ...
الأغنياء يصبحون فقراء ...
و الفقراء ينقلبون أغنياء ...
و ضعفاء الأمس أقوياء اليوم ...
و حكام الأمس مشردو اليوم ...
والقضاء متهمون ...
والغالبون مغلوبون ...
و الفلك دوار و الحياة لا تقف ...
و الحوادث لا تكف عن الجريان ...
و الناس يتبادلون الكراسي ...
و لا حزن يستمر .. و لا فرح يدوم ...

Tareq
مصطفى محمود